ثامر الجهماني: الثوابت والتفكير النمطي

ثامر الجهماني: الثوابت والتفكير النمطي

زي بوست:

لا يوجد ثوابت في المفاهيم المتغيرة أصلاً. عملت المدرسة الأسدية على تغيير القيم والمفاهيم النمطية السائدة وأدارت تلك المعركة بمكر ونجاح مرير يدفع الشعب السوري ثمنه الى الآن وسيبقى إلى عقود لاحقة.

حتى نفهم تلك الجريمة النمطية وهي إفساد المجتمع ككل وأدواتها اللاأخلاقية وحجم المأساة ووسائل الحل الممكن، الواجب علينا أن نغيّر طريقة التفكير النمطي المتأثر بالعاطفة والذهاب إلى فسحات التفكير من خارج الصندوق الغير متأثر بالمؤثرات المحبطة، مع الخضوع فقط لجدلية المصالح وأفق التاريخ واستشراف المستقبل، كوسيلة ورافعة سياسية على مبدأ التكنوقراط وانماء الفكرة الوطنية ورفض ما عداها من انتماءات إثنية و إيديولوجية وقومية ومناطقية..

إذاً طالما لم نتمكن من الخروج من دائرة النمطية الفكرية سيبقى شلال الدم مستمرا ً وندور ضمن الحلقة المفرغة… ما يعني أن الحل في طريقة التفكير الذي بالنتيجة سيقنّن البندقية وسيرفع عن رأسنا سقف الوطن الذي هدمته الدكتاتورية فوق رؤوسنا.

وقتها سنتخلص من النظام الشمولي عندما نقنع أنفسنا بصدق أننا أحرار بقدر ما نترك للآخر حرية التفكير كما نفكر.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s