سلام حلّوم: ديب

سلام حلّوم: ديب

زي بوست:

لاتلحق بهم يا ذئب! رحلوا
انظر شرقيّك، هناك، أكداس من نعاج نافقة
ولن تستطيع في هذا الزخم من البارود
أن تشمّ رائحة آباطهم

ومن الصعب عليك
أن تقتفي أثر الحفاة على غبار أسود

كلّ الحظيرة بين يديك، خذها بلا أبواب، تأملها مزدحمة، واختر فريستك بلاخوف، اقع بأبهة، واختر أن تباشرها، كمرتاح
من كتف، من ضرع، أورقبة

حكّ ظهرك الأجرب
بكرسيّ الجد ّالمشلول
العق ككلب
نهايات الشحم في قعر الطناجر
كل كردوس قطن هر من مخدة
جزة صوف أفلتت من نسيج البسط
وتعلّقت في الشوك، وهي تجرب
أن تقلد الأرض
كيف لا يجرب أحد أن يأخذها معه؟

كل كعوب الأحذية
أحشاء البصل الملتصقة في رماد التنانير
بقايا لفة زعتر لطفل قتل على العتبة

العق دما
مالك تدير بوزك؟

كن نباتيا لمرة
وتسلّى بلحاء الشجر

أو من المجترات
اعلك هذا التراب المر
أو نصف نعل لم تستطع حرقه قذيفة

حكّ أضراسك بالخرز الهارّ من أطواق الصبايا

احسبها عظاماً مسكات النوافذ
وراصات الدفاتر الناجية
تلمظ
حف شاربيك
كي لا يذهب كل هذا اللهاث
كفسوة ثعلب تحسده الآن
فقد سبقك
إلى بضع صيصان زغب خلف الحيطان

ولاتخف من العوالق بين حجرين
فهي ليست ثياب حيات
الحيات ليست عمياء لتصطاد مرتين

وإيّاك إيّاك
أن تغفو تحت مناديلهم المعقودة
في أغصان الزيتون كأراجيح
سيلعب في أذنيك الماكرتين
شلح من ذباب أزرق
ويعرف الطريق إلى بطنك النمل الكسول

وقرب أنفك، قربه، من المصطبة
انفخ هنا
حيث السهرات
ستجمّع زوبعة رشيقة لك
أن تفضل
فوارغ الرصاص!

لاتستغرب! كيف
لا صيرة!
لا أقنان!
لا خابية دهن!
لاقديد!
في بيوت الحاتميين؟
وكيف التي تشهيتها طويلا
هوت كتنكات منداسة بالنعال
أبراج الحمام؟

جرب الحسرة
جرب أن تنام ليلة جوعان
أو أقول لك:
جرب النزوح عن أرض ولدت فيها

لاتلحق بهم! راحوا
وانزل الوادي بعواء مبحوح
ناكس الرأس
و مترهّلا قفاك كإلية شاة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s