فاطمة كريم: ضبابيٌّ شرودي

فاطمة كريم: ضبابيٌّ شرودي

زي بوست:

لِمَ يختبي خلف العيون؟!
أمسِ انتهى في سهمها الأول..
ليلاً أتاني بغتةً
حثَّ انتظاري
ألقمَ الفوضى سكون
صومٌ وميلادٌ وتاريخٌ بعيد
وبراعمٌ حيرى
تنادي: اليوم عيد..
و مراسمٌ كادت تكون.
-صحوٌ .. شرودٌ
هلوساتٌ
شمعةٌ كبرى تؤرقها الظنونُ
وطفلتي الصغرى تخاطب صحوتي:
“أمي.. ثياب العيد مبتلةْ”
تحيي شرودي قِيد أنملةٍ
فأغدو قلب ثاكلة أضاعت (بكلة) الطفلة
ذكرى تبلل خدها
أنا من أكون؟!
-الهاتف الموعود من أمي تعايدني
وترسل صورة الحلوى
فأكتم دمعة نضجت مع التكبير
أسمعه من التلفاز
ينقلني إلى الأسواق و(الميدان) و(الأموي)
والفجرِ الذي زرناه بُكرةَ عيدنا الآخِر
نخشى من الضَّحِكات
نسرع خطونا للبيتِ
عُتبى وجهه الآخَر
ربّى ملائكةً ..أبي
لكنَّ عفريتاً بِنَا، من خلفه، ثائر
-صحوٌ .. وأمطارٌ
تبللُ صفحةَ المغمورِ في منفًى
يعاند عيده المجنون

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s