سمر معتوق: هذي يدي

سمر معتوق: هذي يدي

زي بوست:

عتمٌ يلفُّ شوارعًا
و أنا أُحاصِرُ أنّتي
إنّ الطريقَ طويلةٌ
وأخافها
إن سرتُ أصحبُ وَحدتي
هذي يدي
خذها بِمحضِ إرادةٍ
واسمعْ مُلخّص قِصّتيْ:

****

طرقتْ بيومٍ غائمٍ بصّارةٌ
أبوابَ كلّ مدينتي
قرأت يدي
قالتْ: طريقكِ مُظلمٌ
فيهِ الخُطا مُتشابهاتٌ كُلّها.
فضحكتُ عندَ سماعِها
و بِصَفعةٍ لَجمَتْ فمي:
هل لي بِخيطٍ مِنْ حَقيبَةِ رحلةٍ تنوينها؟
و بِغصّةٍ
أخفيتُ عنها دمعةً
وحقيبتيْ
فالخيط كانَ مُعقّدًا
و أشرتُ نحوَ البابِ أسألها الرحيلَ بِما أَتتْ
عن غُربَتي

****

يا سيّديْ
دعْنا نُكذِّبُ قولها
دونَ البشرْ
أنتَ البصيص و ما يُجَمّلُ عُزلَتيْ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s