عمران علي: هكذا حدثته العرّافة

عمران علي: هكذا حدثته العرّافة

 

 

زي بوست:

 

 

طريقك طويل ..
هكذا حدثتني العرافة ذات يوم
وبأنك عاشق مأهول بالرثاء
وأنا وعلى محمل النبوءة
أومأت لها هازئاً باليقين
وحين أفردت تلك الجريدة
لم أدرك كنه اللعبة
ولاشيفرة الملاعق المخبوءة بها
وحينها فقط ..
وكل ماتبادر مني
وجبة عشاء
وقهقهة خبيثة لأصدقاء نهمين
وفق المكائد

دربك معتم
هكذا قالت له
وأنت كالشفق
تتبنى إيضاحات المفارق
فتتهافت عليك الصور تباعاً
ولا تدري أي زاوية ستحظى بخيبتك
هيئ حقيبة حزنك
واحشُ الوجهة باغترابك
وإياك أن تجهش بالندم
لامكان هنا يحتويك
ولا ثمة وجوه ستفتقد غيابك
فقط ناول حمالتي تأويل النبوءة
وامض كيفما اتفق ضياعك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s