ليلة من ليالي الشرق في كولن حيث اجتمع سحر اللحن مع عذوبة الصوت ورقة المعنى

ليلة من ليالي الشرق في كولن حيث اجتمع سحر اللحن مع عذوبة الصوت ورقة المعنى



زي بوست – محمد إقبال بلّو



في ليلة جميلة من ليالي الشرق اجتمع الشعر والطرب والمسرح بعشاقه ومحبيه، في مكان صغير مكسو بالعشب الأخضر ضمن حديقة عجيبة احتوت وبأمسية واحدة تنوعا في النشاطات، إذ وبحضور الثقافة الشرقية ضمت الحديقة عرسا رومانيا ووقفة سياسية كردية تركية.

على جانب من كل هذا الصخب وفي البقعة المخصصة للنشاط الشرقي، والذي حضّر له وأعده منتدى الطعان الثقافي وبجهد كبير ومتميز من الأستاذة سميرة والأستاذ هيثم الطعان، بالاشتراك والتعاون مع دار الثقافة في كولن ومركز الفكر العربي، في ذاك الجانب أضاءت الكلمات ورقصت الألحان وشدا الحضور كما لو كانوا عصافير على الأشجار انتظرت لقاء بعد طول غياب نتج عن تفشي الفيروس الخطير.

بدأت الأمسية مع الطرب العربي فكانت فرقة ارتجال نموذجا إبداعيا يستحق أن يفتتح نشاط كهذا به، شبان يقدمون أنفسهم على أنهم هواة، لكن الجمهور قال كلمته بوضوح وأكد على أنهم فنانين محترفين كبارا، صوت المغني جان عيسى وكمان آراس عمر وعود قاسم العيسى وناي روناس شيخموس بالإضافة إلى إيقاع محمد تيسير الإدلبي وبزق آراس عبدو، كل تلك الأوتار الأصيلة أضفت طقسا من الدفء والتحليق ما بين اللحن والكلمة، ليستعد الجمهور للفقرة التالية.

محمد زادة الشاعر المحبوب شخصا وشعرا من قبل الجميع، أنشد للحب وللوطن وللحرية والإنسان، فجذبت كلماته القلوب وأشعلت الذكريات بداخل الجميع، قرأت السيدة دانة خميس من مركز الفكر العربي ترجمة لنصوص الشاعر زادة وغيره من الشعراء إلى اللغة الألمانية، بخطوة جميلة لا بد منها في ظل حضور ألماني متميز، فاجأ الشاعر زادة الحضور بتقديمه لشاعرة شابة تكتب الشعر باللغة الألمانية، فكانت أميرة الأمسية بما قدمته من ومضات شعرية مؤثرة لفتت انتباه جميع الحضور، كانت أميرته الجميلة ابنته يارا، والتي ترجم قصائدها للعربية الشاب الأنيق ميلاد جرجس من مركز الفكر العربي.

تلا ذلك فقرة مسرح صامت أداها المسرحي المغربي بدر الحطيئة، ليستمر بفقرة شعرية، تمت ترجمة بعض منها للغة الألمانية أيضا.

الشاعر العراقي مفيد البلداوي تميز بإلقائه المختلف والمتميز، وألقى قصائد يكسوها الهم والحزن العراقي، كما لونها ببعض أمل ونظرة تبحث عن النجاة.. نجاة الفرد التي تولد من نجاة وطن.

الاختتام كان مع فرقة ارتجال كما كان البدء، وذلك بوصلة فنية عربية كردية، تضمنت القدود الحلبية، وأغان من التراث الكردي السوري والتراث العراقي، ثم كان المطر والذي بدأ لطيفا رقيقا مازاد الجلسة أنسا وسحرا، وعندما اشتد قرر هو (المطر) لا المشاركون والحضور، إنهاء هذه الليلة الساحرة من ليالي الشرق، بينما كان يأمل الجميع بلقاءات قادمة ويتمنون ألا يطول انتظارها.

One thought on “ليلة من ليالي الشرق في كولن حيث اجتمع سحر اللحن مع عذوبة الصوت ورقة المعنى

  1. رائع ان يتم نشر الثقافة والعذوبة والموسيقى والشعر والأدب من اجل سعادة الانسان ورقيه … مقياس تطور الفرد والمجتمع هو انغماسه بهذه النشاطات اضافة الى عمله دون ان يكون ذلك احتكاراً لجهة او شخص بل ان يكون ذلك لكل الناس…
    نحييكم ونحيي جهود الزميل هيثم الطعان والزميلة سميرة والاخرين لأجيالهم هكذا نشاطات يفتقدها المثير من الناس.

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: