كتب د. محمد لطفي: النَزعة.. وفقه اللغة

كتب د. محمد لطفي: النَزعة.. وفقه اللغة زي بوست: بداية قدومي لألمانيا، كنت أظنني سأفهم مغزى كل حديث يدور بيني وبين أحد الألمان الذين كنت ألتقي بهم لسبب من الأسباب، طالما أنني كنت أستطيع ترجمة كلماته.الآن، وبعد مرور السنين، أعترف بأنني لازلت لا أفقه سوى القليل والسطحي من كثير من الحوارات التي أكون أحيانا طرفامتابعة القراءة “كتب د. محمد لطفي: النَزعة.. وفقه اللغة”

رانيا يوسف: لا أبجدية للفقر

رانيا يوسف: لا أبجدية للفقر زي بوست: لتعلم يا بنيأني أعمل كثيراً١٦ ساعة يومياًوأيام العطلولتعلم انيلم أجد وقتاً لاجعلك أخاً لأحدهمولا وقتاً لهدهدتك قبل النوم لتعلم يابنيأننا نعيش في بلد القرابينوأني استحلت قرباناًأقدم ولائي لاصنام حجريةلقاء طحين وسكر لتعلم أني نسيت راحة البال .. وطعم الخبزو ها أنا أعود إليك دون حقيبة مدرسية لتبدأ عامكمتابعة القراءة “رانيا يوسف: لا أبجدية للفقر”

كابن قحبة لا يكررها الخلق مرتين

كابن قحبة لا يكررها الخلق مرتين زي بوست: علي عبد الله سعيد اسمعني يا صغيريلا يعنيني في شيء أن أكون قدوتكإن في الخيرإن في الشرلا تسرف في الخمارات والنبيذ مثلي ولا في المتاهاتلا تعربد على الطرقات في الشوارع أو على الرمل قبل الموج ما لم تكن فاقد الذاكرة تمامافاقد اليقينفاقد الشكفاقد الصوابفاقد اليأسفاقد الأملفاقد الرشدفاقدمتابعة القراءة “كابن قحبة لا يكررها الخلق مرتين”

خليل حمسورك: انتظر يا صيف

خليل حمسورك: انتظر يا صيف زي بوست: سأوضب غرفتي العتيقةيطل الشارع على بابها الخشبيوالنافذة موضوع مختلففوضىانتظر أيها العابرإنها مجرد غرفةجدرانها متهالكةربما أنام في الشارعفليس غريبا علي ذلكفأنا حارس البطيخ في ظل القمروالدبشي نوزعه على المارة هكذافكم من ثعلب غفا عند فخاخيانتظر ياصيف لاترحل من سلة ألوانيياصيف لا توقظ العصافير باكرا من على الغصنفربما تتمزق أوتارمتابعة القراءة “خليل حمسورك: انتظر يا صيف”

مستحيل يعانق مستحيلا

مستحيل يعانق مستحيلا زي بوست: خالد هورو لم يحصدهذا العمر البائسمن فصول مسرحيةهذه الحياةسوى الخيباتكل وجه من وجوهنايضع قناعا أو اثنين ويظل يبدلهما كلما اشتهت رياح الأناأو الزمان الغادرحتى أنت أو أنالو استطعت التبرؤمن وجعي الذييرافقني كظليوهذا الفرح الذييشبه قطرة الندىتتبخر في لحظاتيكاد هذا الرأس يتناثر همايحوله الألم إلى ذراتلا نجمة تضيءغسق هذا الليلالطويلوكل مامتابعة القراءة “مستحيل يعانق مستحيلا”

عجائز حارتنا (فصل من روايات بلد)

عجائز حارتنا (فصل من روايات بلد) زي بوست: عبد القادر حمّود (أعوذ بالله من الشيطان الرجيم)، جملة تقليدية تستقبل بها عجائز حارتنا كل وافدة إلى المجلس منهنّ، بالطبع السابقات إلى الحضور يستقبلن بها المتأخرات منهن، وبرغم هذه الافتتاحية التي توحي بعدم رغبة بالقادمة إلى مجلسهن الموقّر فهي بالفعل غير ذلك، ولا أحد حتى تاريخ كتابةمتابعة القراءة “عجائز حارتنا (فصل من روايات بلد)”

عبد الباسط عليان: لكل اللواتي اغتسلن بأقصى خيالي

عبد الباسط عليان: لكل اللواتي اغتسلن بأقصى خيالي زي بوست: لكلّ اللواتي اغتسلن بأقصى خياليلهنّ جميعًا ورود الخزامىو أغلى القلائدْلكل اللواتي اقتحمن جنونيلهن وصيفاتُ ليلي و بلبلُ فجريو أجمل من زيزفون المعابدو إني حشوت لهنّ بأغلى البخوروثيرَ الوسائدفهنّ اللواتي لهنّ تشعّ النجومُو تشمخ في جيدهنّ الأوابدو إن غبنَ يومًا تجفّ ضروع الجمالو تخفتُ في حزنهنمتابعة القراءة “عبد الباسط عليان: لكل اللواتي اغتسلن بأقصى خيالي”

عبد القادر حمود: من مذكرات تفاحة

عبد القادر حمود: من مذكرات تفاحة زي بوست: بعد هذا التعبألا يحقّ لي أن أستريحوبعد هذا الصمتألا يحق ليأن أضع يديَّ على خديَّ وأصيح..أنا التفاحة الناضجةالتي اكتنزت السكّر.. والدفءوتكورت كنهد صبيةأنا التفاحة الحالمة في الزمن المقلوبوكنتُ فيما مضى.. حلمَ الحالمينأنا التفاحة التي لا تحلمُ.. بيدٍ تدغدغهاولا بنظرة عاشقٍ تسلبها بعض الوقارإنما تحلم بسكّينٍ تشقُّها نصفينتقطّعها..متابعة القراءة “عبد القادر حمود: من مذكرات تفاحة”

عدنان العودة: صباح الخير يا أمي

عدنان العودة: صباح الخير يا أمي صباح الخير يا أمي..صباح الغياب الطويل الطويل..اسمعي لن أكون نكدياً هذا الصباح.. احكي لي كيف عشقك وردي العودة.. وأنت تركبين الحمارة.. وشاهد كاحليك الموشومين وضربك بالعصا ليلمسهما عشقاً..كانت أداة الوصل أن يلمس كاحليك بعصاه الخيزران وتغنين:ويضربني طول الليل بخيزرانة..تعجبك الأغنية أليس كذلك؟اسمعي يا أمي.. لقد كبرنا وعشقنا وتعرضنا للعشقمتابعة القراءة “عدنان العودة: صباح الخير يا أمي”

سلام حلّوم: جمال

سلام حلّوم: جمال زي بوست: أنا الذي أعرفلماذا ، أنت الوحيد منّا ، بقيت هناك ؟لا؛لأنّك ورثت العنادعن خالٍ مات أعزبَ في السّبعينخال ٍفرّ من قطار “سفر برلك”؛ ليخسر عَينًا وساقًا ويربح راحة ضميره في قبو صغيرولا؛لتحرس دارًا مهدومةً أو أملاكًا مشطوبةأو شجرة نسبٍ تمدّ جذورها في جبّانة كبيرةفأنت لم تعترف يومًا بما بعد جدّمتابعة القراءة “سلام حلّوم: جمال”